العالم العربي مليء بأقوى رجال الأعمال وأكثرهم نفوذاً في العالم. لقد ترك هؤلاء المستثمرون العرب بصماتهم في مجموعة متنوعة من الصناعات، من النفط والغاز إلى العقارات والتكنولوجيا. 

لقد استفادوا من ثرواتهم وخبراتهم لإنشاء أعمال ناجحة، والاستثمار في الشركات الناشئة الواعدة. 

بهذا الموضوع، سنتعرف على أفضل 8 مستثمرين عرب، ونستكشف خلفياتهم ومحافظ أعمالهم واستراتيجياتهم الاستثمارية.

1. الأمير الوليد بن طلال

استثمارات الوليد بن طلال

يعتبر الأمير الوليد بن طلال مؤسس شركة المملكة القابضة، من أبرز المستثمرين العرب. 

لديه استثمارات كبيرة في شركات عالمية مثل Citigroup و Twitter، من أكبر المستثمرين بالعالم بمنصة تويتر

بدأ الأمير الاستثمار في Citigroup في سنة 1991م، ليصبح أكبر مساهم في البنك بحلول عام 2006م. كما لعب دورًا أساسيًا في تعافي الشركة بعد الأزمة المالية العالمية في عام 2008م. 

أكثر من 95 ٪ من ثروته، تم توليدها من خلال الاستثمارات، تستند فلسفة الاستثمار إلى نهج دخل السلبي واستراتيجي، مع التركيز على النمو طويل الأجل على الأرباح المتوسطة. 

الأمير الوليد بن طلال من أشد المؤمنين بقوة التكنولوجيا كمعطل في الصناعات التقليدية. قد استثمر في العديد من شركات التكنولوجيا الناجحة، مثل Uber و Lyft و Snap Inc. 

سنة 1988م، كان من أهم نقاط التحول. استثماراته دفعت عجلة النمو الاقتصادي في شبه الجزيرة العربية.

2. محمد العمودي

استثمارات محمد العمودي

برز محمد العمودي، الملياردير الإثيوبي السعودي، كواحد من أكثر المستثمرين نفوذاً في العالم العربي. بفضل موارده المالية الهائلة، بنى العمودي عدة محافظ استثمارية التي تشمل مصافي النفط والتعدين والعقارات. 

وايضا تمتد مقتنياته عبر عدد من البلدان، بما في ذلك المملكة العربية السعودية وإثيوبيا والسويد والمغرب. 

يشغل العمودي حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة MIDROC International، وهي تكتل رئيسي يتحكم في مجموعة واسعة من الشركات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

بفضل خبرته الواسعة وفهمه العميق للسوق العربي، نجح العمودي في تنمية ثروته الشخصية، وساهم في التنمية الاقتصادية للمنطقة. 

تقديراً لإنجازاته، حصل على العديد من الأوسمة والجوائز، مما جعله أحد أبرز المستثمرين العرب في العالم.

3. سميح ساويرس

استثمارات سميح ساويرس

سميح ساويرس رجل أعمال مصري، واحد من أهم المستثمرين العرب. 

قام باستثمارات كبيرة في قطاعي السياحة والتطوير العقاري، بما في ذلك التطوير الملحوظ لمنتجع الجونة. يمتلك حس تجاري قوي، وشغف لتحويل المجتمعات وبناء فرص اقتصادية مستدامة. 

أصبح ساويرس قوة في المشهد الاستثماري في العالم العربي. وكذلك أكسبته مساهماته في تطوير قطاع السياحة في مصر، على وجه الخصوص، إشادة وتقدير من أقرانه في هذه الصناعة. 

قد يعجبك  لماذا معظمنا يقع ضحية للأفكار والمشاعر السلبية

من خلال جهوده، ساعد ساويرس في جعل مصر وجهة مزدهرة للعمل والترفيه السياحي، مما أدى إلى مساهمات كبيرة في الاقتصاد المحلي. 

مع العديد من المشاريع الناجحة باسمه، لا يزال سميح ساويرس قوة لا غنى عنها وسط دائرة الاستثمار العربي.

4. لبنى العليان 

استثمارات لبنى العليان

تعتبر لبنى العليان، الرئيس التنفيذي لشركة العليان للتمويل، من أبرز المستثمرين العرب في العالم، ومن أكبر الملهمين للعنصر النسوي على النجاح. 

من خلال الاستثمارات في الصناعات التي تمتد من مجال النفط إلى الزراعة. 

كان للعليان تأثير كبير على سوق الاستثمار العالمي. لقد أكسبها تفانيها في ممارسات الأعمال المستدامة مع التزامها بتمكين المرأة في مكان العمل العديد من الأوسمة. بما في ذلك تصنيفها بين أقوى 100 امرأة في Forbes

كما أتاحت قيادة العليان لشركة العليان للتمويل، نمو وتنويع استثماراتها. مما يجعلها واحدة من أكبر الشركات القابضة في الشرق الأوسط. 

نجاحها في عالم الاستثمار، إلى جانب التزامها بالمسؤولية الاجتماعية، جعلها شخصية رئيسية في كل من مجتمعات الأعمال العربية والعالمية.

5. نجيب ميقاتي 

نجيب ميقاتي، رجل أعمال لبناني له استثمارات في مجال الاتصالات والعقارات، يعتبر من كبار المستثمرين العرب. 

بفضل صافي ثروته المقدرة بـ 2.7 مليار دولار، كان لميقاتي تأثير كبير على مشهد الأعمال في الشرق الأوسط. 

شارك في تأسيس شركة Investcom وشغل منصب الرئيس التنفيذي لها، والتي باعها لاحقًا بأكثر من 5 مليارات دولار. 

كما شغل ميقاتي منصب رئيس وزراء لبنان مرتين، من 2005م إلى 2008م، وأيضا من 2011م إلى 2013م. 

خلال فترة ولايته، نفذ العديد من السياسات الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز النمو والاستثمار في البلاد. تستمر استثمارات ميقاتي في تشكيل اقتصاد المنطقة، ويحظى باحترام واسع النطاق بسبب فطنته في الأعمال ومهاراته القيادية.

6. طارق القحطاني 

طارق القحطاني رجل أعمال ومستثمر يحظى باحترام كبير، كما أنه من كبار المستثمرين بالعالم العربي. كمؤسس للمراكز العربية، والمطور الرائد لمراكز التسوق في الشرق الأوسط، أظهر القحطاني مهارته المميزة على سوق العقارات التجارية. 

لقد لعب دورًا أساسيًا في تطوير صناعة التجزئة في المنطقة، مع التركيز على إنشاء مراكز تسوق حديثة ومتطورة تلبي الاحتياجات المتنوعة للمستهلكين.

ساعدت فطنة القحطاني التجارية التي لا مثيل لها في بناء سمعته كواحد من أكثر المستثمرين نفوذاً ونجاحاً في المنطقة.

7. سليمان الراجحي 

سليمان الراجحي من أكثر المستثمرين العرب نفوذاً وشهرة، وأيقونة في صناعة التمويل. 

قد يعجبك  ما معنى العيش بشجاعة وسط المجتمع

هو مؤسس مصرف الراجحي، وهو من أكبر البنوك بالمملكة العربية السعودية. لعب ايضا دورًا أساسيًا في تطوير التمويل الإسلامي. 

بدأ الشيخ الراجحي مسيرته المهنية في العمل المصرفي في الخمسينيات من القرن الماضي، حيث عمل في العديد من الوظائف المالية. 

في عام 1957م، أسس أول فرع لمصرف الراجحي مع إخوته. ومنذ ذلك الحين نما البنك ليصبح به أكثر من 600 فرع في جميع أنحاء المملكة، بأصول تزيد عن 97 مليار دولار أمريكي

يُعرف سليمان الراجحي بجهوده الخيرية في الرعاية الصحية والتعليم والرعاية الاجتماعية، والتي غيرت حياة الكثير من الناس في المملكة العربية السعودية وخارجها. 

كما انه يساهم بأكبر الأعمال الخيرية بالعالم، التي تساوي ملايين الدولارات.

أكسبته مساهمته الهائلة في صناعة التمويل العديد من الجوائز والأوسمة. بما في ذلك اختياره كأحد أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم من قبل مجلة تايم في عام 2007م.

موضوع بالكامل حول قصة نجاح سليمان الراجحي

8. محمد الحبتور 

يعد محمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، من أبرز المستثمرين العرب العاملين في مجال العقارات والضيافة. 

ساعدته خبرته الواسعة في هذه المجالات على جمع ثروة كبيرة. وأكسبته سمعة طيبة كرجل أعمال ناجح ومحترم للغاية. 

تحت قيادته، نمت مجموعة الحبتور لتصبح تكتلاً بمليارات الدولارات مع استثمارات كبيرة في الشرق الأوسط وخارجه. 

عززت رؤية محمد الحبتور الاستراتيجية، مع استثماراته الذكية مكانته كلاعب رئيسي في المشهد الاقتصادي في المنطقة. وقد أصبح تأثيره ملموسًا على نطاق واسع في مختلف قطاعات الاقتصاد العالمي. لقد أظهر التزامه المستمر بالابتكار والتميز، مع تفانيه الدائم في الحفاظ على موقعه في طليعة عالم الاستثمار. ومن المؤكد أنه سيواصل بلا شك تشكيل نجاح مجموعة الحبتور لسنوات قادمة.

في الختام ، حقق أكبر مستثمرين عرب مدرجين أعلاه أو غير المدرجين خطوات كبيرة في مختلف الصناعات، من التكنولوجيا والتمويل إلى البيع بالتجزئة والعقارات. 

لم تدفع استثماراتهم ومشاريعهم التجارية نجاحهم الشخصي فحسب، بل ساهمت أيضًا في نمو وتطور الاقتصادات المختلفة حول العالم. 

كما لاحظنا معظم المستثمرين من دول الشرق الأوسط، أو أنهم يستهدفون دول الخليج باستثماراتهم. هذا من أكبر الأسباب التي تجعل دول الشرق الأوسط من أضخم الاقتصادات العربية.

نرجوا منك متابعتنا بمواقع التواصل الإجتماعي أسفله. كما يمكن ارسال أي سؤال أو استفسار.

Instagram

Youtube

TikTok

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.