أصبح العديد من الأفراد حول العالم يربط اسم باربي بفتاة جميلة المظهر، وقد اصبحت ببعض المجتمعات باربي تعني بنتا شقراء ذات اعين زرقاء.

وهناك الكثير من الفتيات يضعن اسم باربي بحساباتهن بمواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن من منا يعرف تاريخ اسم باربي؟

وكيف بدأت دمى باربي المنتشرة بكل أرجاء العالم؟

تاريخ اسم باربي.

هناك حكايتان مختلفتان تمام حول بداية اسم باربي.

  • الرواية الأولى تقول انه بسنة 1942م، كان هناك عاهرة جميلة للغاية تدعى باربي، وكانت مرغوبة بين الجميع. كان جميع الرجال يحلمون بقضاء وقت معها، ليصبح بعد ذلك اسم باربي رمزا للجمال والجاذبية.
  • بينما الرواية الثانية تقول كانت هناك فتاة جميلة جدا، بنت أحد الأغنياء بأوروبا سنة 1944م. ثم بعد ذلك تموت الفتاة بفترة شبابها، لينفق ابوها معظم ثروته من أجل صنع صورة مشابهة لابنته المتوفية.

بداية دمى باربي.

بدأت فكرة دمى باربي، من طرف مخترعتها الأمريكية روث هاندلير Ruth Handler مع وزوجها سنة 1945م، عندما رأت هاندلر ابنتها تلعب وتستمتع بدمية ورقة.

هنا عرفت ان هناك احتياج وثغرة كبيرة بهذا المجال، لكنها ضلت مجرد فكرة لفترة من الزمن.

بعد 14 سنة، أي بسنة 1959م، قررت روث هاندلير أن تحقق فكرتها، أنشأت شركة لدمى باسم ماتيل Mattel Inc. ليتم بعد ذلك إطلاق دمى باربي رسميا بمعرض لدمى بنيو يورك.

بيعت بأول سنة من اطلاقها ازيد من 300 ألف دمية، بسعر 3 دولارات للقطعة.

بعد ذلك بدأت شركة ماتيل بقيادة مؤسستها روث هاندلير، بتوسيع الفكرة أكثر مثل صنع إكسسوارات وملابس متعددة للدمى، مع أحجام وخامات مختلفة.

بسنة 1961م، تم إطلاق شخصية جديدة باسم كين، وهي رجل الدمية باربي، لتبدأ شركة ماتيل بتحقيق أرباح عالية.

قد يعجبك  مايكروسوفت ما قصتها؟ وكيف تمكن بيل غيتس من إنشائها؟

بسنة 1963م، لاحظت هاندلير الاقبال الكبير على باربي وزوجها، لتصنع طقما كاملا من الدمى ليكونوا أصدقاء وعائلة الدمية باربي.

الوصول الى العالمية.

بدأت روث هاندلير تجلب الكثير من الأفكار وتقوم بتطويرها من خلال شركتها ماتيل. بدأت تفكر بالتوسع خارج أمريكا.

لتبدأ في صناعة دمية باربي بالعديد من الأعراق والألوان المختلفة، مثل السمراء والسوداء، وكذلك بالعرق اللاتيني والافريقي، وباربي فوق الكرسي المتحرك، اضافة الى التنوع الكبير بالملابس والموضة بالعديد من دول العالم.

بعد ذلك وتحديدا بالتسعينيات، أصبحت دمى باربي مشهورة ومنتشرة بجميع ارجاء العالم، لتصبح واحدة من أكثر الشركات ربحا.

بسنة 2020م، وصلت أرباح شركة ماتيل من بيع دمى باربي ولوازمها لأزيد من مليار و350 مليون دولار أمريكي، تباع دمى باربي بمعدل قطعتين بالثانية بكل ارجاء العالم.

بسنة 2002م، توفيت مخترعة دمى باربي روث هاندلير بعمر 86 سنة، تاركة من ورائها ايقونة لأشهر اسم، ودمية بالعالم، وثروة لعائلتها تفوق 100 مليون دولار.

لكل منا فكرته الخاصة، ولكن من يجرئ على تحقيق تلك الفكرة… فقط حاول واستمر من يدري فقد تنجح فكرتك مثل روث هاندلير، لتغير حياتك رأسا على عقب.

نرجوا منك متابعتنا بمواقع التواصل الإجتماعي أسفله. كما يمكن ارسال أي سؤال أو استفسار.

Instagram

Youtube

TikTok

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.