يعتبر موقع علي بابا الصيني من أكبر مواقع أو منصات للتسوق اون لاين والموقع رقم واحد للبيع بالجملة اون لاين، وقد غير هذا الموقع حياة الكثير من أشخاص سواء عرب او صينيين او غيرهم من الجنسيات الأخرى.

لكن من منا يعرف ما هي قصة صاحب موقع علي بابا وكيف كانت الظروف التي جعلته يفكر بإنشاء الموقع.

جاك ما “مايون“

جاك هو الملياردير ومؤسس موقع علي بابا، ولد سنة 1964م أكتوبر يوم 15 بمدينة هانغتشو الصينية بالجنوب الشرقي من البلد. كانت عائلته من العائلات الفقيرة والعاملة بالمدينة حيث كان والدا جاك يؤديان لحن “البينغ تان” وهو عبارة عن سرد قصص أسطورية بطريقة غنائية وقد كان هذا النوع من الأداء منتشرا بالصين.

مسيرته الدراسية:

كان يعرف جاك بسئ الحظ بمسيرته الدراسية والمهنية، فقد رفض وهو في عمر 8 سنوات بأقرب مدرسة من مكان إقامته كما انه فشل مرتين بالتعليم الابتدائي. وقد تم رفضه أيضا بالعديد من الجامعات بعد فشله في امتحان القبول بمدينته حيث اضطر لان ينضم الى اسوء جامعة بمدينته آنذاك. كما انه قدم طلب تسجيل بأكثر من 20 جامعة أمريكية ولم يقبل في أي واحدة منها.

مسيرته المهنية:

كان محب للغة الإنجليزية حيث من سن صغير كان بدأ بتعلمها ولكن مشكلته الوحيدة الصين كانت لا تزال دولة شيوعية منطوية على نفسها ولا وجود لأنترنيت لكي يطور نفسه أكثر باللغة ويتكلم مع أهل اللغة.

بدأ جاك رحلة البحث عن وظيفة بسبب ظروفه المادية الصعبة وقد حاول العمل في الكثير من مجالات لكنها قبلت بالفشل.

قدم على وظيفة عامل نظافة بمحالات كنتاكي مع 30 شخص آخر هو الوحيد الذي تم رفضه.

وتقدم للخدمة بالشرطة بشكل تطوعي وقد تم رفض اثنان من 14 شخصا وكان جاك واحد من الاثنين المرفوضان.

قدم طلب الهجرة الى أمريكا أكثر من 15 مرة تم رفضه.

 بعد زيارة الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون مدينة هانغتشو مسقط راس جاك بدأت السياحة بالنمو بالمدينة حيث عرف جاك انها الفرصة التي كان ينتظرها ليحتك بالسياح ويمارس اللغة الإنجليزية لغاية تحسينها. كان يعرف بالتزامه وحماسه الكبير رغم أن المناطق السياحية بعيدة عن مكان اقامته الى انه كان يركب دراجته الهوائية لمدة نصف ساعة يوميا ليقابل السياح ويقدم لهم خدماته كدليل سياحي مقابل مبالغ زهيدة او بالمجان هدفه كان هو اتقان اللغة الإنجليزية قدر الإمكان. بعد سنوات عديدة من عمله كدليل سياحي بالمنطقة أصبح يشتغل كمعلم للغة الانجليزية حيث يقوم بمحاضرات ودروس خاصة لأهل المنطقة براتب شهري يتراوح بين 13 الى 20 دولار شهريا. فقد كان العديد من الناس يهتمون بتعلم اللغة الإنجليزية وهذا راجع لكثرة السياح بالمنطقة مما يعني توفر فرص شغل كثيرة. في سنة 1995م كانت المرة الأولى التي يبتسم فيها الحظ لجاك ما حيث استطاع أخيرا الذهاب الى الولايات المتحدة الأمريكية ليشتغل كمترجم بمدينة سياتل بولاية واشنطن وهناك بدأت فكرة مشروعه الخاص حيث تعرف لأول مرة على الانترنيت والحواسيب وعالم التكنولوجيا.

قد يعجبك  قصة نجاح تيم كوك مدير شركة أبل

فكرة تأسيس علي بابا.

في أحد أيام فارغه وهو يجلس على حاسوب صديق له قام بكتابة كلمة نبيذ بالصيني على محركات البحث ولم تظهر له أي نتائج عندها عرف الفرصة الكبيرة التي تنتظره بالصين فقد وجد مجال مهم جدا لم يغطه أحد بعد عندها قرر المغامرة والرجوع الى الصين ليطبق الفكرة التي برأسه وقد استطاع فتح موقع باسم الصفحات الصينية والتي كان ينوي ان يجعلها أكبر مصدر صيني للمحتوى المعلومات والمساعدة في تطوير الشركات الناشئة.

بعد سنة من إطلاق الصفحات الصينية لاحظ انها غير مجدية وذات أرباح منخفضة. في سنة 1999م تكلم مع مجموعة من أصدقائه بالصين عن فكرته ومشروعه الجديد الذي هو عبارة عن منصة الكترونية لبيع المنتجات الصينية اون لاين وقد أخبرهم بتسميته علي بابا بسبب سهولة الاسم والعالم كله يعرف هذا الاسم، وقد اخذ الاسم من نادلة بأمريكا قال لها ماذا يخطر ببالك عند سماع كلمة علي بابا قالت له افتح يا سمسم فصرخ من الحماس وعرف ان اسم علي بابا اسم مناسب علي بابا يعني افتح يا سمسم بوابة الكنوز أي المتاجر الالكترونية والمنتجات.

نجاح موقع علي بابا.

اقتنع أصدقاء جاك بالمشروع وقرروا الاستثمار معه بمالغ مختلفة فاستطاع أن يجمع ميزانية تقدر ب 60 ألف دولار. بعدها تم إطلاق موقع علي بابا رسميا بالصين.

بحلول 2005م اكتسح موقع علي بابا 70% من السوق الصيني وكان له دور كبير في نشر فكرة التسوق عبر الانترنيت بالصين.

في سنة 2014م 28 سبتمبر تم الطرح الاولي لاسهم علي بابا بثمن 68 دولار بأكبر بورصة بالعالم وول ستريت بأمريكا. كان الإقبال جد هائل على أسهم علي بابا مما جعلها من أكبر معاملات الطرح الاولي للأسهم في تاريخ البورصة حتى انها تعدت عمالقة الشركات الأمريكية مثل قوقل وفاسبوك وتوتير وغيرها, ارتفعت قيمة الأسهم الى 100 دولار في وقت قصير جدا مما جعل موقع علي بابا يحقق أرباح تفوق 22.5 مليار دولار. عند طرح أسهمها بالبورصة وأصبحت القيمة السوقية للموقع تتخطى 220 مليار دولار.

قد يعجبك  الرسام المحتال

ثروة جاك ما.

بالنسبة لجاك أصبح أول ملياردير صيني, والآن سنة 2019م ثروته تقدر ب 41.4 مليار دولار حسب مجلة فربس، بينما كانت ثروته ب 2018م تقدر ب 34 مليار دولار, ما يعني أن ثروته في تزايد كبير.

اما بالنسبة الى ترتيبه ضمن أغنياء العالم جاك ما بالمرتبة 22

ترتيبه ضمن أغنياء الصين فهو بالمرتبة الأولى بمعنى انه أغنى صيني.

وترتيبه السابع بالنسبة للأغنياء في مجال التكنولوجيا.

الحكمة من القصة.

لا تستسلم ابدا للإحباط فكما رأينا بقصة “جاك ما” من شخص تم رفضه العشرات من المرات بوظيفة الى اول ملياردير صيني. ذلك لانه لم يستسلم ضل يكافح ويحاول يتم رفضه ويعيد من جديد تخيل شخص رفض 16 مرة للهجرة الى أمريكا واكتر من 30 رفض من الجامعات الامريكية يعني انه لا يستسلم ابدا فالكثير منا بعد أن يتم رفضه مرتين أو ثلاث يستسلم للإحباط..

أحيانا حكمة الله كبيرة لدرجة لا نتخيلها، لنفترض تم قبوله بأحد الوظائف كانت حياته حاليا ستظل عادية كأي موظف عادي ولن يذكره التاريخ او يصبح ملياردير.

فدائما لا تحزن على شيء غير مقدر لك فيمكن ان يكون القادم أفضل بكثير.

وتذكر دائما هناك أشخاص نجحوا تحت ضغط ظروف اسوأ من ظروفك بكثير.

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.