يقال  أن رجلا أراد الزواج من ابنة رجل تقي فوافق الأب وبارك الزواج لهما مقابل مهر لابنته وهو عبارة عن كيس من البصل.

بعد مرور سنة من زواجهما اشتاقت الفتاة لأهلها، وطلبت من زوجها أن يرافقها لزيارتهم  وخاصة أنه قد أصبح لديها طفلا رضيعا. وبعدما وافق الزوج وهما بطريقهما الى بيت أهلها كان يجب أن يعبرا نهرا يقطع بين بيتهم وبيت أهلها  فحمل الرجل طفله  وتركها وراءه  تقطع النهر وحدها  فزلت قدمها وسقطت.

وعندما استنجدت به  رد عليها قائلا:  أنقذي نفسك فما ثمنك إلا كيسا من البصل  إلا أن الله سبحانه ارسل إليها من أنقذها لتعود إلى أهلها تحكي لأبيها ما حصل معها.

الدرس الذي اخذه الزوج.

عندها قال الأب لزوج ابنته: خذ طفلك ولاتعود إلينا إلا ومعك كيسا من الذهب. مرت الأيام والطفل بحاجة لأمه وكلما حاول الزواج بامرأة ثانية كان الرفض يسبقه لأن زوجته الأولى وأهلها ذوي سمعة جيدة وماحصل من سوء تفاهم سيكون حتما هو سببه.

بعدها لم يكن لديه اي خيار سوا أن يجمع كيسا من الذهب ليستطيع استرجاع زوجته. وفعلا مرت سنة اشتغل ليل نهار حتى استطاع أن يملأ الكيس ذهبا عندما قدم كيس الذهب لزوجته و أهلها وافق الأب ان تعود ابنته إلى بيت زوجها.

في طريق العودة و عندما أرادت أن تضع رجلها في الماء لتعبر النهر قفز سريعا ليحملها على ظهره وهو قائلا: انت حبيبتي وغالية عندي كما ان مهرك غالي جدا ولن انساه طوال حياتي.

عندما سمع الأب بذلك ضحك وهو قائلا: عندما عاملناه بأصلنا خان  وعندما عاملناه بأصله صان.

الحكمة والعبرة من القصة.

اعطي لنفسك قيمة كما لو انك افضل شخصا بالعالم وحب نفسك وشخصيتك. التقوى ليس بان ترخص من نفسك او قيمتك لكي يراك الاخرون انك انسان متواضع.

قد يعجبك  كيف بدأت قصة سانتا كلوز الذي نعرف اليوم

العديد من الاشخاص لا يرون الا المظاهر وكيف هي حالتك الخارجية قبل ان يتكلم معك. أحيانا ان تضع مسافة او حدودا بينك وبين بعض الأشخاص يجعلك شخصا ذو قيمة في أعينهم.

في العديد من المقابلات الوظيفية يقيم المسؤول ثقتك وقيمتك لنفسك من خلال توجيه هذا  السؤال لك (وكم ترى انك تستحق في الراتب). إذا قلت مثلا اي شئ او راتب متدني سيعرف انك شخص غير قوي الشخصية او لا يثق بنفسه كثيرا.

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.