الكثير من الاباء يفتقرون للدهاء او الحكمة الكافية لتعليم ابنائهم بطريقة واعطائهم عبرة عن الحياة بطريقة تجعل من الفكرة تعلق بذاكرتهم، أحيانا سلوكيات صغيرة قد لا تنتبه لها تستطيع أن تؤثر على شخصية الأبناء بالمستقبل.

بهذا المقال سنضع بين ايديكم قصة رجل حكيم الذي قد اجاب على سؤال ابنه الذي كان يحيره بطريقة جعلته يفهم قيمة الحياة من خلال التجربة والعبرة.

بداية القصة.

سأل طفل أبوه عن شئ كان يحيره ولم يستطع ان يستوعبه قائلا:

الأب: ذلك حسب قيمة كل انسان بالمجتمع او القيمة التي اعطتها له الحياة.

الطفل: وما هي قيمة الحياة.

الأب: لن اجيبك على هذا السؤال ولكنك ستعرفها بنفسك.

خذ هذا الحجر الجميل واذهب به السوق حاول بيعه،  أي شخص يسألك عن سعره لا تقل شئ فقط ارفع اصبعين من يدك.

بداية التجربة.

أخذ الابن الحجر وهو متعجبا ثم ذهب الى السوق وعرض الحجر للبيع.

 بعد دقائق قليلة جاءت امرأة عجوز ثم قالت له… انه حجر جميل كم تريد بيعه، كما قال له ابوه لم يتكلم ورفع اصبعين فقط بعدها  ردت عليه العجوز قائلة… تعني سعره بدولارين سأشتريه منك الآن.

اخذ الطفل الحجر وهو مسرعا لأبيه يكي يخبره بماذا حصل.

الطفل: أبي لقد قمت بما أخبرتني وعلمت أن قيمة هذا الحجر هي دولارين.

الأب: حسنا… خذ الآن نفس هذا الحجر الى المتحف الموجود بالمدينة هنا وقم بنفس الطريقة كل من يسألك ارفع اصبعين فقط ولا تتكلم.

ذهب الطفل مجددا كما اخبره ابوه الى المتحف وهو ممسكا بالحجربيده… بعد مدة قليلة نظر أحد الزوار الى الحجر الموجود بيد الطفل ثم قال له… انه حجر جميل من أين حصلت عليه؟ وهل تريد أن تبيعه؟ وكم تريد مقابله؟

قد يعجبك  قصة عقوق الوالدين (الأخوة الأربعة)

وكما أخبره والده فقد رفع اصبعين من يده فقط، ثم رد عليه زائر المتحف قائلا… هل تقصد الفين دولار سأشتريه منك الآن.

بعدها ركض الطفل مجددا ليقابل والده ثم أخبره بما حصل.

الطفل: لا اصدق ذلك هو نفس الحجر من دولارين اصبح ثمنه الفين دولار.

الأب: والآن وجهتك الأخيرة خذ الحجرمجددا الى المحل الذي يبيع الاحجار الكريمة والمعادن النادرة.

ذهب الطفل الى محل بيع الاحجار الكريمة وعرض الحجر على صاحب المحل. عندما شاهده الخبير قال للطفل انه حجر كريم نادر و مميز كم تريد أن تبيعه…؟ والكعادة رفع الطفل اصبعين ثم قال له صاحب المحل هل تقصد مليونين دولار…؟ نعم سأشتريه منك الأن الحجر جد قيم.

بعدها رجع الإبن لابوه ثم قال له وهو مذهول… كيف لنفس الحجر ان يقيمه الناس باسعار جد مختلفة..؟

العبرة من القصة.

بعد الاختبار الصغير الذي قام به الطفل تعلم ما معنى قيمة الحياة. قيمتك بالحياة لا تعتمد على جنسك او منصبك او مكان ولادتك، قيمة الحياة هي أن تستثمر في نفسك و تتميز بشخصيتك و فكرك الراقي.

ولكي تعرف قيمة الحياة او تحديدا قيمتك في الحياة يجب ان تحيط نفسك بأشخاص انجزوا أشياء بالحياة او أشخاص متميزين في مجالات مختلفة.

اذا خالطت نفسك مع عامة الناس الذين لا يوجد لديهم هدف في حياتهم فلن تجد قيمة لحياتك واذا خالطت نفسك مع ذوي الفكر الراقي عندها ستجد ذاتك و الهدف من القيمة الحقيقية لحياتك.

الحجر الكريم تم تقييمه بدولارين من عامة الناس، عكس الخبير والذي يستطيع تمييز الاحجار وما بداخلها.

فنحن كالحجر الكريم بالقصة لم يعرف احد قيمتك او جوهرك الداخلي الا ذوي الخبرة  ونوع الأشخاص الذين احطت نفسك بهم.

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.