عالم الرياضيات الذي كان يدافع عن النصرانية، وكان من بين المبشرين بها.
كيف أسلم؟ بعدما كان من المتطاولين على الإسلام ونبي الله. وما تفسيره للآيات القرآنية التي قام بدراستها؟


بداية القصة

الدكتور وعالم الرياضيات، Gary Miller كان من المبشرين النشطين جدا في الدعوة إلى النصرانية. كان أيضا هو من الذين لديهم علم غزير بالكتاب المقدس الإنجيل.
كان من الأشخاص الذين يحبون المنطق، أو التسلسل المنطقي للأمور.

في أحد الأيام، بينما كان يدرس طلابه بالجامعة، حدثهم قليلا عن النصرانية، وكيف أنها هي أفضل الأديان. كان بين الطلاب شاب مسلم، فأهداه نسخة من القرآن الكريم، ثم قال له أن يحاول أن يجد له بعض الأخطاء الموجودة بهذا الكتاب، ويبرهن له أن النصرانية أفضل من الإسلام.
فعلا بدأ يقرأ القرآن بقصد أن يجد فيه بعض الأخطاء، التي تعزز موقفه عند دعوته للمسلمين للدين النصراني، وأن يبرهن لطالبه المسلم أن النصرانية أفضل، ثم يقوم بدعوته لتنصر.

حقائق من داخل القرآن الكريم

قصة اسلام العالم الامريكي


كان يتوقع أن يجد القرآن كتاب قديم، مكتوب منذ أربعة عشر قرنا، يتكلم عن الصحراء وما إلى ذلك. لكن عند قراءته للقرآن الكريم، ذهل لما وجد فيه من معلومات وحقائق وتناسق، الذي لم يرى مثله من قبل، في أي من الكتب السماوية الآخرى.
كان يتوقع أن يجد بعض الأحداث العصيبة، التي مرت على النبي الله، محمد صلى الله عليه وسلم، مثل وفاة زوجته السيدة خديجة رضي الله عنها، أو وفاة بناته وأولاده. لكن ما أذهله، لم يجد أي شيء ولو فقرة صغيرة.
من قوة حماسه وهو يقرأ كتاب الله، لم يتركه حتى وصل الى سورة الناس. وقد تفاجأ لأنه لم يجد أي خطأ او دليل قاطع يساعده في حملته التبشيرية للنصرانية.

قد يعجبك  قصة واقعية عن الحب والغيرة القاتلة

بل الذي جعله في حيرة من أمره، أنه وجد سورة كاملة في القرآن الكريم، تسمى سورة مريم، وفيها تشريف لمريم عليها السلام لا يوجد مثيل له في كتب المسيحية بكل أنواعها. بل ويتكلم عن قصتها بالتفصيل.

قصة الهداية بالقرآن الكريم

ما أذهله أكثر، لم يجد أي سورة بإسم عائشة او فاطمة مثلا. وما زاد من حيرته أيضا، وجد أن عيسى عليه السلام، ذكر بالإسم خمس وعشرون مرة في القرآن، في حين أن النبي الله محمد، صلى الله عليه وسلم لم يذكر إلا خمس مرات.
لكن رغم كل هذا لم يريد الإستسلام، ضل يقرأ القرآن بتمعن أكثر لعله يجد مأخذا عليه، ولكنه كلما تعمق أكثر كلما ذهل أكثر، فقد صعق بآية عظيمة وعجيبة، ألا وهي آية من سورة النساء التي تقول:

” أفلا يتدبرون القرآن، ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا “.


كان يعلم الدكتور، أن من المبادئ العلمية المعروفة في الوقت الحاضر، هو مبد إيجاد الأخطاء أو تقصي الأخطاء في النظريات، إلى أن تثبت صحتها.

العجيب أن القرآن الكريم يدعوا المسلمين وغير المسلمين إلى إيجاد الأخطاء فيه ولن يجدوا، لا يوجد مؤلف في العالم يمتلك الجرأة، يؤلف كتابا ثم يقول هذا الكتاب خالي من الأخطاء، ولكن القرآن على العكس تماما، يقول لك لا يوجد أخطاء بل يتحداك أن تجد فيه أخطاء.
ومع تعمقه أكثر، وجد هذه الآية التي توقف عندها كثيرا. أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شي حي أفلا يؤمنون.
يقول: إن هذه الآية هي بالضبط موضوع البحث العلمي، الذي حصل على جائزة نوبل في عام ألف وتسع مئة وثلاثة وسبعون، وكان عن نظرية الإنفجار الكبير، وهي تنص أن الكون الموجود هو نتيجة إنفجار ضخم، حدث منه الكون بما فيه من سماوات وكواكب. الرتق هو الشي المتماسك، في حين أن الفتق هو الشيء المتفكك، وهذا يثتبت نظرية الإنفجار الكبير، فسبحان الله.

قد يعجبك  من التشرد والادمان الى أكبر رجال الأعمال

اسلام العالم جاري ميلر

من المعجزات الغيبية القرآنية، هو التحدي للمستقبل بأشياء لا يمكن ان يتنبأ بها الإنسان، وهي خاضعة لنفس الاختبار السابق، ألا وهو مبدأ إيجاد الأخطاء، حتى تتبين صحة الشيء المراد إختباره.

هنا سوف نرى ماذا قال القرآن الكريم عن علاقة المسلمين مع اليهود والنصارى. القرآن يقول أن اليهود هم أشد الناس عداوة للمسلمين، وهذا مستمر إلى وقتنا الحاضر، فأشد الناس عداوة للمسلمين هم اليهود.
إن هذا يعتبر تحدي عظيم، ذلك أن اليهود لديهم الفرصة لهدم الإسلام بأمر بسيط، ألا وهو أن يعاملوا المسلمين معاملة طيبة لبضع سنين ويقولون عندها : ها نحن نعاملكم معاملة جيدة، والقرآن يقول اننا أشد الناس عداوة لكم، إذا القرآن مخطئ.


إستطاع الدكتور Miller، أن يفسر العديد من الآيات، والتي يصعب على الكثير منا نحن كعرب ومسلمين بتفسيرها وتعمق بها.

ما ذكرناه لكم من آيات إعجازية، إلا القليل مما وجده عالم الرياضيات، الذي أعلن إسلامه مباشرة بعد أن أكمل تفسير القرآن الكريم.
وما أعجبني بقصته، أنه لم يكابر او يعاند، رغم أنه كان من كبار المبشرين إلى النصرانية، ومذهل أنه إعترف بالأمر، واقتنع ان كل ما هو موجود بالقرآن الكريم هو كلام الله.

نرجوا منك متابعتنا بمواقع التواصل الإجتماعي أسفله. كما يمكن ارسال أي سؤال أو استفسار.

Instagram

Youtube

TikTok

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.