التعامل مع المال او ما يعرف بالثقافة المالية، شيء لا يتقنه كل الأشخاص. ليس من الضروري أن تكون غنيا لتكون ماهرا او خبير في تسيير ميزانيتك، وطرق التحكم بها.

فالجميع يعرف او سمع بشخصين، كانا يشتغلان بنفس العمل، وبنفس الراتب. بعد مرور السنين شخص أستطاع تأسيس مشروع ناجح، والأخر لازال يقوم بدفع قرض سيارته الجديدة.

بنظرك لماذا الشخص الأول أسس مشروع خاصا، بينما الشخص الاخر حياته أصبحت مليئة بالقروض؟

نرى بمجتمعاتنا الكثير من الأشخاص محدودي الدخل، يحاولون تقمص شخصية الأغنياء، الذين قد يراهم على الانترنيت، او بالأفلام. يقومون بشراء أشياء فوق طاقتهم من سيارات، وساعات، وملابس فاخرة. فقط من أجل اظهار للعامة انه شخص مهم، ويعيش برفاهية او انه سعيد بحياته.

بينما العديد من الأشخاص الأغنياء تراهم لا يهتمون بملابسهم، او سياراتهم… يهتمون بالأصول التي تزيد من ثروتهم، أكثر من اهتمامهم بالخصوم وهي تلك الأشياء التي تخفض من ثروتهم.

بهذا الموضوع سنقوم بالتطرق الى أهم 6 عادات مشتركة، لا يقوم بها الأشخاص الجيدين في التعامل مع المال.

لمن يريد مشاهدة الموضوع بالفيديو اضغط على الرابط.

1: لا يشترون الأشياء عن طريق القروض.

هناك العديد من البنوك توفر لك بطاقات مصرفية، بها رصيد الذي قد يصل الى 10 ألاف دولار شهريا. بالنسبة لحكماء التعامل مع المال، يرو أنها مجرد فخ لتحفيزك على الشراء بشكل شهري.

أن تشتري شيء بسعر 100 دولار مثلا، وتدفع ثمنه بالتقسيط بسعر 130 دولارا، فبإعادة العملية شهريا، ومع مرور السنين ستجد نفسك انفقت فوائد كبيرة وعالية. وكذلك ستجد أن معظم ما اشتريته لا تستخدمه.

أصحاب الثقافة المالية الواسعة، مهما كان الشيء الذي يشترونه، قيمته المالية كبيرة او صغيرة. أبدا لن يأخذوا قرضا ودفع الفوائد، التي يرونها على انها أموال مهدورة.

قد يعجبك  كسب المال عبر الانترنيت هل هو ربح أم عمل؟

2: لا يشترون السيارات من أجل الاسم.

يرى خبراء الثقافة المالية، أن السيارات ما الا وسيلة نستخدمها، لا يهم نوع السيارة، او شهرتها…

السيارة تنخفض قيمتها بنسبة 10% بأول شهر من استخدامها، ثم تفقد 20% بعد سنة من استخدامها. مما يعني أنها تقوم بتخفيض ميزانيتك ليس الا.

هناك العديد من رجال الأعمال، والخبراء بالمجال المالي، ينصحون بأن لا تشتري سيارة بأكثر من 10% من رأس مالك كأقصى تقدير. يعني من يمتلك مليون دولار فغالبا لن يشتري سيارة لامبرغيني.

3: لا يشترون السلع المادية الفاخرة.

لا يهتم خبراء الثقافة المالية بشراء الكماليات، أو الأشياء الثانوية التي لا جدوى من امتلاكها، فقط بسبب أن شكلها وتصميمها رائع.

هناك بعض الأشخاص ينفقون معظم ميزانيتهم على أشياء غير مفيدة، مثل أدوات مطبخية لا تستخدم الى لزينة، او ألعاب للأطفال التي يقومون بتكسيرها بعد يوم من استخدامها.

قد نرى أسعار بعض الأغراض رخيصة للغاية، لكن الفرق لن تشعر به الا بعد سنين من الإنفاق على هذه الأغراض الثانوية.

4: يدفعون ثمن الشيء حسب دوره.

معظم أغنياء العالم، لا يشترون الساعات الفاخرة والمجوهرات، فهم يشترون الشيء حسب دوره اليومي.

فمثلا الساعة فقط من أجل معرفة الوقت، لماذا نقوم بشرائها بأسعار خيالية؟

يجب أن تشتري الشيء حسب دوره وتأثيره على حياتك اليومية، وليس من أجل المظاهر والتفاخر على أصدقائك.

5: غالبا لا يخططون لزفاف مكلف.

الزفاف هو يوم تاريخي لأي شخص، والكثير يتمنى أن يكون هذا اليوم أفضل أيام حياته، خصوصا النساء.

لكن الأشخاص المدركين لثقافة المالية، غالبا لا يصرفون كثيرا بحفل زفافهم. قد تكون لك معرفة بشخصين حالتهما المادية جيدة، الزوج والزوجة يشتغلان، ولكنهما لم يقوما بمراسم حفل الزفاف، او انهما قاما بعمل وليمة بسيطة للعائلة فقط.

قد يعجبك  إليك 8 خطوات مهمة لإنشاء مشروعك بالانترنيت

لأن المال الذي سيتم هدره من أجل الزفاف، يستطيعون استثماره بمشروع قد يغير حياتهما للأفضل. او يقوما باستثماره في أغراض مهمة أخرى كدراسة الأطفال، او بالعناية الصحية…

6: لا يشترون منزلا ليس بقدرتهم شرائه.

الذكاء المالي هو ألا تنفق ما لا تستطيع تحمله من أجل شراء بيت، او شقة. هناك العديد من الأثرياء حول العالم، قاموا بتأجير شقة متواضعة لسنوات عديدة. والان هم يعيشون بمنازل فاخرة.

لا تقارن نفسك مع من حولك، قارن نفسك بنفسك وخطط لمستقبلك… التخطيط الجيد قد يجعلك تعيش بمنزل لم تكن تحلم به.

وأخيرا نحب أن نقول دائما لا تتجاهل العادات الشرائية الصغيرة… كأس القهوة الذي تقوم بشرائه يوميا، إذا استغنيت عنه لعدة سنين قد يساوي مبلغا يمكنك من استثماره.

القرارات المالية التي تتخذها بشكل يومي بحياتك، هي السبب الأهم في تحديد مستقبلك. الأغنياء هم أغنياء ببساطة لأنهم جيدين في تسيير أموالهم.

نرجوا منك متابعتنا بمواقع التواصل الإجتماعي أسفله. كما يمكن ارسال أي سؤال أو استفسار.

Instagram

Youtube

TikTok

المدونة

الهدف من موقع مدونة يامي جعل المحتوى العربي مفيد و وغني بالمعلومات القيمة وتغيير عقليات الى مستويات راقية تجعل حياة الافراد اسهل معا للارتقاء الفكري.